أدوية شائعة بين أيدينا: الصادات الحيوية.. الدكتور غسّان شحرور

     

         أصبح الكثير من الأدوية شائع التداول بين الناس، شأنه في ذلك شأن الأطعمة والحلوى وغيرها، كما أصبح أمراً مألوفاً أن تشاهد علب وزجاجات الدواء في المنزل، سواء كان في المطبخ، أو على المائدة، هنا وهناك، ولا ريب أن ذلك لا يعود فقط إلى استهانة الناس بخطورة أي دواء، إذا لم يستعمل على الشكل الصحيح، وعدم تقديرهم للمخاطر التي يمكن أن تترتب وتنجم عن سوء استعمال الدواء، بل يرجع أيضاً إلى سهولة وصول الدواء إلى يد كلّ منهم دون وصفة طبية، وعدم تحذير الطبيب والصيدلي لهم، وعدم وضع تفاصيل دقيقة مكتوبة، تشمل أخطار وفوائد الدواء، وطرق الاستعمال الصحيحة، ومن هنا نستنتج أنه يجب تزويد كل مريض يزور الطبيب والصيدلي بمعلومات كافية تتعلق بالدواء، من حيث طريقة، ومدة استعماله، والمخاطر التي قد يحدثها في حال إساءة استعمال هذه الأدوية، بالإضافة إلى الحالات التي ينبغي عندها قطع الدواء واستشارة الطبيب فوراً

   يستطيع المعلّم إذا ما أٌحسن إعداده وتدريبه، أن يسهم وبشكل ملحوظ في تصحيح هذه الأخطاء الشائعة، ومنعها من الانتشار في صفوف الطلاب لذلك من الضروري تعزيز الثقافة الصحية للمعلمين وطرق إيصالها لأبنائه الطلاب، وفي هذه العجالة أتحدث عن الصادات الحيوية لأنها من أكثر المجموعات الدوائية التي شاع تداولها بين الناس، وأخذ الكثير منهم يسرف في استعمالها، دون استشارة الطبيب، ودون الاضطلاع الكامل على ما يمكن أن يحدثه وجهها الآخر من مخاطر جسيمة تهدد صحة الإنسان وحياته وتزيد من ظهور سلالات ممرضة معندة لاتستجيب على المعالجة بها

المضادات الحيوية: تستعمل هذه الأدوية المضادة للجراثيم بشكل واسع، لمعالجة الكثير من الانتانات التي تصيب الجهاز التنفسي والبولي والهضمي، وأعضاء الجسم الأخرى. تقوم هذه المجموعات الدوائية بقتل الجراثيم وإضعافها ليتسنى للجسم القضاء عليها، وأهم ما ينبغي معرفته عن هذه المجموعة الدوائية هو ما يلي

     إن لطريقة تناولها توقيت زمني خاص، وذلك وفق انتشارها داخل الجسم، وطريقة طرحها خارجه، فبعضها كل 6 ساعات، والبعض الآخر كل 12 ساعة، وهناك أنواع يتم تناولها كجرعة واحدة في اليوم، ولا يجوز استخدامها بشكل عام إلا وفق تعليمات الطبيب وإرشاداته

     بعضها يتم تناوله فقط قبل الطعام، عندما تكون المعدة فارغة من أي طعام، ليتسنى للجسم الاستفادة منه، على الوجه الأكمل، كما أن البعض الآخر يبتلع مع الطعام أو بعد الطعام ، دون أن يؤثر ذلك على فعالية الدواء

    مدة تناول المضادات الحيوية قد تكون لعدة أيام فقط، وفي بعض الحالات يتطلب الأمر عدة أسابيع، أو أشهر وفق الحالة المرضية. وهكذا يجب أن يكون واضحا للمريض مدة تناول الدواء، ومتى يتوقف عنه

    يؤدي تناولها أحياناً إلى قتل الجراثيم الطبيعية، التي توجد في الجهاز الهضمي للإنسان ومن ثم تساعد على حدوث اضطراب في الهضم، فينجم عن ذلك اضطرابات معوية كالإسهال، وانتفاخ البطن

     لا يجوز استخدامها مع أدوية معينة، فقد يحدث تعارض في المفعول واختلاف النتيجة المرجوة، لذلك الطبيب وحده الذي يستطيع تحديد ذلك. – قد يحدث تناولها أحياناً، وعند بعض الناس، نوعاً من الحساسية، يصاب فيه المريض بالإقياء أو الإسهال، بالإضافة إلى إمكانية حدوث طفح جلدي، حكة ودوخة، وغيرها من أعراض التحسس، وفي مثل هذه الحالات، يجب على المريض الانقطاع عن تناول الدواء، ومراجعة الطبيب المعالج، ليتسنى له التأكد من وجود حالة التحسس هذه، وحتى يسجل الطبيب هذه المادة الدوائية في ملف المريض، وهكذا لا يعاد اللجوء إليها مستقبلاً

    قد يؤدي الاستعمال الخاطئ للمضادات الحيوية هذه إلى مضاعفات بعيدة على الجهاز المناعي للإنسان مما يؤدي إلى حدوث أمراض وتفاعلات مناعية مستقبلاً. يستطيع المعلم أن ينقل رسائل التوعية الصحية هذه إلى طلابه فيجنبهم الكثير من الأخطاء الشائعة في المجتمع، فيقيهم أخطارها الجسيمة ويحفظ صحتهم وعافيتهم

    وبمناسبة يوم الصحة العالمي 2011  7 نيسان/أبريل  الذي رفع شعار مقاومة الصادات الحيوية أو (مضادات الميكروبات): إذا تقاعسنا اليوم لن نجد العلاج غداً ، لا يسعنا إلا أن نتعاون جميعاً لترشيد استخدامها والتوعية بأهمية تجنب سوء الاستخدام الذي يعمل على ظهور كائنات مجهرية شديدة المقاومة قد يتعذر علينا إيجاد علاج ناجع لها في المستقبل

 – مجلة بناة الأجيال، شهرية دمشق 2011

 

  What do you know about Antibiotics?, an article written by Dr. Ghassan Shahrour for teachers, Bonat Alajial, Monthly Magazine, On the occasion of World Health Day 2011, Damascus Syria 2011..
Advertisements

About Dr. Ghassan Shahrour

Dr. Ghassan Shahrour is an expert in medicine, and disability issues with long-term management and operational experience at diverse levels Dr. Shahour was trained at Damascus University, with further training at the University of Birmingham and other education centers He has published many articles, conference papers and presentations. He is a member of a number of national, regional and international professional and civil society associations.
هذا المنشور نشر في الصحة, الصحة المدرسية. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s