الأمس بعين اليوم: “عندما تدير الأم ظهرها” .. بقلم د. غسان شحرور

ليبيا المستقبل عندما تدير الأم
الأمس بعين اليوم: “عندما تدير الأم ظهرها” .. بقلم  د. غسان شحرور
 
أدرك “البابليون” قوة وذكاء من يرضع من أمه، فخصصوا من يقوم بخدمة الأم حتى تتفرغ لهذه المهمة الكبيرة، وعند الحاجة، يعهدون بالرضاعة إلى امرأة قوية تتمتع بالذكاء وقوة البنية والجمال لاعتقادهم أن هذه الصفات تنتقل إلى رضيعهم عبر الحليب. كذلك اهتم “الفراعنة” بالإرضاع الوالدي وجعلوه يمتد إلى ثلاث سنوات، وحظيت بعض المرضعات بالتكريم بعد وفاتهن، كما حفلت المعابد الفرعونية برسوم الأمهات وهن يرضعن، وأشهر هذه الرسوم للالهة “إيزيس” وهي ترضع “حورس”، وغيرها.
أما اليوم، ورغم إجماع المؤسسات الحكومية والأهلية والأكاديمية والاجتماعية والدينية على ضرورة وأهمية الإرضاع  الطبيعي، ورغم جهود القطاع الصحي والإعلامي لسنوات طويلة، تشهد معظم الدول العربية، وللأسف الشديد، انخفاضاً ملحوظاً في التزام الأمهات بالإرضاع الطبيعي، بل تهبط نسبة الإرضاع هذه في بعض البلدان إلى نحو 10-15%، الأمر الذي يؤدي إلى مضاعفات وخسائر كبيرة صحية واقتصادية تلحق بالطفل والأم والمجتمع في الحاضر والمستقبل.
“الأمس بعين اليوم”، زاوية ثقافية دورية يكتبها د. غسان شحرور
 
 
Advertisements

About Dr. Ghassan Shahrour

Dr. Ghassan Shahrour is an expert in medicine, and disability issues with long-term management and operational experience at diverse levels Dr. Shahour was trained at Damascus University, with further training at the University of Birmingham and other education centers He has published many articles, conference papers and presentations. He is a member of a number of national, regional and international professional and civil society associations.
هذا المنشور نشر في الأمس بعين اليوم, الصحة. حفظ الرابط الثابت.

3 Responses to الأمس بعين اليوم: “عندما تدير الأم ظهرها” .. بقلم د. غسان شحرور

  1. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    فأعلم يااستاذي انني أقرا مقالاتك وأضعها في عين الاعتبار وأتعلم منها فهي كافية ووافية ولكن أين مقالك عن أسبوع الأصم الواحد والإربعين الذي يتحدث عن “القلم والكتاب صديقان للأصم” لقد قرأت لك مقال عن العنف ضد الأطفال الصم نأمل منك التحدث عن هذا الشعار ولك جزيل الشكر والعرفان

    • شكرا جزيلا وتحية عطرة
      كتبت عن موضوع العنف ضد الأطفال الصم إسهاما في
      المؤتمر الإقليمي الرابع لمناهضة العنف ضد الأطفال
      والذي يعقد في الكويت ويتزامن مع فترة أسبوع الأصم
      لهذا العام‘ خاصة أن هذا المؤتمريتصدى لقضية العنف ضد الأطفال بشكل عام.
      لقد علمت أن العديد من المنظمات لاسيما في الإمارات والسعودية تحضر لهذا الأسبوع وموضوع القلم والكتاب صديقان للأصم، وأعتقد أن هذا يعمل على نجاح أسبوع الأصم العربي الذي يرتكز على تمكين الأشخاص الصم في مجتمعاته.
      كل التقدير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s